أتضحك يا فديتك من كتابي ... فتظهر مثل ما أظهرت درا وفي عيني كما في فيك منه ... أرى هذا وذا نظما ونثرا فثغرك لو يذوب كان دمعا ... ودمعي لو يجمد كان ثغرا رى الدر منثورا إذا ما تكلمت ... و كالدر منظوما إذا لم تكلم فمن لؤلؤ تجلوه عند ابتسامها ... و من لؤلؤ عند الحديث تساقطه له مضحك برقه خاطف ... عقول الرجال إذا ما ابتسم أقول له إذ بدا دره ... شهدنا لصانعه بالحكم أرى الدر يثقبه الناظمو ... وما ثقبوا ذا فكيف انتظم؟! تلك الثنايا من عقدها نظمت ... أم نظم العقد من ثناياها

Book now and take advantage of this month's discounts